معزياً بفقيد الكويت الكبير          عودة

عصام سلمان الدبوس:

- المرحوم جاسم الخرافي ترك بصمات واضحة في تاريخالكويت المعاصر

- كان رجل خير من عائلة خير


قال عضو مجلس الأمةالأسبق عصام سلمان الدبوس لقد فقدنا واحداً من الرجالات الكرام بوفاة المغفور لهبإذن الله رئيس مجلس الأمة السابق جاسم محمد عبد المحسن الخرافي الذي ترك بصماتواضحة في تاريخ الكويت المعاصر من خلال فكره النير وهدوءه الدبلوماسي وحنكتهوخبرته الطويلتين.

 

وأضاف الدبوس بأنالمرحوم الخرافي كان إضافة حقيقية للعمل البرلماني الكويتي حيث قاد المجس بكل حنكةواقتدار واستطاع بما لديه من كفاءة ووطنية قيادة مرحلة برلمانية حساسة أثبتت وجودالديموقراطية والحريات في الكويت.

 

كما بين الدبوس بأنالمغفور له بإذن الله كان قبل كل شيء رجل الخير والمحبة والإنسانية حيث قدم العديدمن أعمال البر والخير بشكل مباشر أو من خلال مساهماته الكثيرة في منظمات ومؤسساتخيرية عنيت بالإنسان أينما وجد، مشدداً على أن ذلك سمة أصيلة في عائلة الخرافيالكرام، مشيراً إلى أن المرحوم كان من أكبر الداعمين لنشر الأعمال الخيرية حولالعالم بدعمه للمؤسسات الخيرية وتأييدها وتسهيل مهامها حيث دافع عن الجمعياتالخيرية في الكويت قبل أقل من عام قائلا إنها "أثبتت للتاريخ حرصها على العملالخيري ونتمنى ألا نبالغ في الإساءة لهذه الجمعيات».

 

وختم الدبوس متوجهاً بخالص العزاء والمواساة لأهلالفقيد وعائلته الكريمة سائلاً المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويتولاه برحمتهالواسعة.