الدبوس: سموه وضع الأولويات المنطقية للدولة في الدستور والشباب والتدبر والبعد العربي والإسلامي والوفاء          عودة

قال عضو مجلس الأمة النائب الأسبق عصام سلمان الدبوس إن الخطاب السامي الذي ألقاه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بمناسبة العشر الأواخر من رمضان، جرياً على عادة سموه السنوية، هذا الخطاب وضع الأولويات المنطقية التي يجب أن يتمسك بها كل فرد في المجتمع الكويتي فكراً وممارسة كل من موضعه ومن منصبه، مشدداً على أن إفراد سمو أمير البلاد لجزء هام من خطابه للشباب يعكس توجه سموه في إعطاء دور أكبر لهذه الشريحة البناءة والفعالة في بناء المجتمع والدولة، لافتاً إلى أن سموه كشف عن خطوات إضافية في سبيل دعم وتشجيع الشباب بكل الطرق الممكنة ليتمكنوا من القيام بدورهم الحقيقي مع مساعدة الدولة من خلال خطوات ملموسة وواضحة بعيداً عن الإنشاء حين قال سموه بأنه وجه " الحكومة الى دراسة التوصيات الهامة الصادرة عن هذا المؤتمر والاسراع في تنفيذها واتخاذ التدابيرِ الكفيلة بتمكين شبابنا من تطوير امكاناتهم ومهاراتهم ومعالجة قضاياهم وتذليل ما يواجهونه من عقبات مؤكدين أننا لن نبخل عليهم بجهد أو مال. وقد رأينا عددا من هذه التوصيات قد برزت حقيقة على أرض الواقع من أهمها انشاء وزارة ترعى شؤون الشباب وتأسيس صندوق لتنمية المشاريع الصغيرة برأسمال قدره ملياري دينار اضافة الى مجموعة من الاجراءات والقرارات والقوانين التي تتعلق بشؤون الشباب وستشهد الأيام المقبلة العديد من القرارات والمبادرات التي تضع أبناءنا الشباب على طريق الانجاز وتمكنهم من المساهمة في تحمل المسؤولية بالمشاركة بمسيرة التنمية والبناء لوطننا العزيز"