الدبوس: العم فلاح مبارك الحجرف رحمه الله مثل ضمير الشعب الكويتي على مدى عقود          عودة

قال عضو مجلس الأمة الأسبق عصام سلمان الدبوس إن المغفور له بإذن الله العم فلاح مبارك الحجرف كان نقطة مضيئة في تاريخ العمل النيابي الكويتي وهو خير نموذج للبرلماني الحر والقوي، حيث كان يكرس كل وقته وجهده وأفكاره لمصلحة الكويت العليا ويعتبر هموم الكويتيين هم خاص به لا يرتاح إلا بإزاحته والتخلص منه.

وأضاف الدبوس بأن مسيرة المرحوم العم الحجرف في مجلس الأمة بعد الاستقلال بسنتين تثبت وتؤكد شعبية المرحوم الكبيرة وحب المواطنين له واحترامه وتقديرهم لجهوده، مبيناً بأن المغفور له بإذن الله بدأ حياته البرلمانية منذ عام 1963 حين فاز لأول مرة في انتخابات مجلس الأمة وثم فاز في انتخابات 1967 وبعدها عام 1971 وعام 1975 وعام 1981 وعام 1985.

كما بين الدبوس بأن فوز المرحوم بإذن الله في كل الانتخابات التي تقدم إليها وحصوله على مراكز متقدمة تراوحت بين المركز الثاني والثالث تدل على الثقة الكبيرة التي وضعها الناس في أداء المرحوم وتأكدهم بعد ذلك بأن ثقتهم كانت في محلها.

وختم الدبوس متقدماً بأصدق التعازي لآل الحجرف الكرام وجميع المواطنين الكويتيين سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان